بواسطة

سبب نزول سورة التغابن، ان هذه السورة من السور المكية التي أجمع جمهور العلماء أنها أنزلت علي سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام في المدينة المنورة، والبعض يقول انها مكية ونزلت في مكة، ولكن محور حديثنا في هذا المقال حول سبب نزول سورة التغابن وهي كالتالي:

اسباب نزول سورة التغابن

هناك عددة أسباب وردت في الأحاديث النبوية الشريفة تبرهن لنا سبب تسمية ونزول سورة التغابن، وفي النقاط التالية سنتعرف علي هذه الأسباب:

 نزلت الآيات الأولى من سورة التغابن حتى تظهر قدرة الله تعالى، في خلق السماوات والارض وقدرته على خلق البشر، وليذكر الكفار أن لهم حساب أليم في الأخرة، ولكي يتأكد الكفار أن البعث حق ويوم القيامة حق.

  • من أسباب نزول سورة التغابن هو أن كان هناك بعض من أسلم ، ودخل الإسلام ولكن هناك من أهلهم وأبنائهم من يحاولون أن يمنعوهم من الذهاب إلى الرسول صلى الله عليه وسلم لكي يعلن اسلامه، وكان قريش لا يتركوه يذهب إلا إذا ترك ماله وأهله وولده ووذهب إلى المدينة وحيدا، وكان منهم من يحن إلى أهله ولا يذهب، وقد قال ابن عباس: (كان الرجل يسلم فإذا أراد أن يهاجر منعه أهله وولده وقالوا: ننشدك الله أن تذهب فتدع أهلك وعشيرتك وتصير إلى المدينة بلا أهل ولا مال، فمنهم من يرق لهم ويقيم ولا يهاجر، فأنـزل الله هذه الآية).
  • وقد نزلت الآيات من الرابعة عشر حتى الثامنة عشر بسبب هذا الأمر، حيث قال تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلَادِكُمْ عَدُوًّا لَكُمْ فَاحْذَرُوهُمْ وَإِنْ تَعْفُوا وَتَصْفَحُوا وَتَغْفِرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (14) إِنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ وَاللَّهُ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ (15) فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ وَاسْمَعُوا وَأَطِيعُوا وَأَنْفِقُوا خَيْرًا لِأَنْفُسِكُمْ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (16) إِنْ تُقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا يُضَاعِفْهُ لَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ شَكُورٌ حَلِيمٌ (17) عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (18) ).

وعن عطاء بن يسار قان أن سورة التغابن نزلت في عوف بن مالك الأشجعي، الذي كان غني وله الكثير من الأبناء، وعندما أراد ان يذهب إلى الرسول ويعلن اسلامه رفض أولاده ذلك وقالوا له إلى من سوف تتركننا، فرق قلبه ولم يذهب إلى النبي.

  • قال سعيد بن جبير أن سبب نزول الآية الكريمة (فاتقوا الله ما استطعتم)، أن بعدما نزلت الآية (اتقوا الله حق تقاته)، فحاول المسلمون أن يعملوا على طاعة الله بكل م أوتوا من قوة حتى تعبوا وأصابهم المرض وتورمت أطرافهم وترحت، فنزلت كي تخفف على المسلمين.

إجابتك

نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.
مرحبًا بك في موقع هاي عرب ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...