في تصنيف تعليقات المستخدمين بواسطة
أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَٰهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَىٰ عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَىٰ سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَىٰ بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَن يَهْدِيهِ مِن بَعْدِ اللَّهِ ۚ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ (23) وَقَالُوا مَا هِيَ إِلَّا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا يُهْلِكُنَا إِلَّا الدَّهْرُ ۚ وَمَا لَهُم بِذَٰلِكَ مِنْ عِلْمٍ ۖ إِنْ هُمْ إِلَّا يَظُنُّونَ (24) وَإِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ مَّا كَانَ حُجَّتَهُمْ إِلَّا أَن قَالُوا ائْتُوا بِآبَائِنَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (25) قُلِ اللَّهُ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يَجْمَعُكُمْ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَا رَيْبَ فِيهِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ

4 إجابة

بواسطة
 
أفضل إجابة
الملحد ينكر الآلهة فكيف يكون مشرك؟
بواسطة
لحظة لألبس القميص و العمامة . . في حد قلك أبكي خليلا شيخ علّامة
ليش موجه يعني . . اطرحو في العام و إن تيسر أجيب و إلا فلا داعي لإحراجي !
بواسطة
اتباع الهوى ليس على منزلة واحدة . . فمنه ما يكون كفر أو شرك أكبر . . و منه ما يكون كبيرة . . و منه ما يكون صغيرة

فإن اتبع هواه حتى قاده إلى تكذيب الرسول أو الاستهزاء به أو الإعراض عنه فهذا مشرك شرك أكبر . . و هكذا كل من قاده الهوى إلى ارتكاب ما دلت الأدلة على أنه شرك أكبر أو كفر أكبر . . كدعاء الأموات و جحد المعلوم بالضرورة و ترك الصلاة و استحلال الزنا و الخمر . . إلخ

- و إن اتبع هواه فحلف بغير الله أو راءى بعمله فهو مشرك شرك أصغر
- وإن اتبع هواه ففعل بدعة غير مكفّرة فهو مبتدع

- وإن اتبع هواه ففعل كبيرة كالزنا أو شرب الخمر من غير استحلال فهو فاسق
- وإن اتبع هواه ففعل صغيرة ، فهو عاصٍ غير فاسق

http://islamqa.info/ar/145466
بواسطة
الملحد مايؤمن بالآله أصلا
والمشرك هو الذي يشرك بعبادة الله ندأ
ولكن الملحد اخف عقابا من المشرك لأن
المشرك في الدرك الاسفل من النارإذا كان القتل والإبادة الجماعية
جرائم تستنكرها البشرية فإن الشرك بالله عز وجل أعظم جريمة
على الإطلاق، فإن تلك جريمة في حق الإنسان وهذه جريمة في حق
الله تعالى وحق الله أعظم من حق الإنسان فالله هو الذي خلق الإنسان
ورزقه وأعطاه ووهب له الصحة والمال والولد فإذا به يترك حق عبادته
ووجوب شكره ليعبد غيره ويتقرب إلى سواه .
ولخطورة الشرك فقد ورد التحذير منه في العديد من الآيات القرآنية
وتنوع الخطاب القرآني في ذلك، بدءا من التحذير منه وبيان خطره
وانتهاءً ببيان حكم المشرك وعاقبته في الآخرة
قال تعالى في بيان عظم جريمة الشرك : {وإذ قال لقمان لابنه وهو يعظه يا بني
لا تشرك بالله إن الشرك لظلم عظيم} فوصف الشرك بالظلم العظيم لأنه
تعدٍّ على حق الله تعالى
مرحبًا بك في موقع هاي عرب ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...