بواسطة
حل كتاب الحديث المستوى الرابع الفصل الدراسي الثاني لعام 1438 حل اسئلة كتاب الحديث ثاني ثانوي ف2 فصلي المستوى الرابع

1 إجابة

بواسطة
 
أفضل إجابة
حل كتاب الحديث المستوى الرابع الفصل الدراسي الثاني لعام 1438 حل اسئلة كتاب الحديث ثاني ثانوي ف2 فصلي المستوى الرابع

 حل كتاب الحديث المستوى الرابع الوحدة الثانية
حل تقويم الحديث ثاني ثانوي
حل كتاب الحديث ثاني ثانوي الفصل الثاني
كتاب الحديث المستوى الرابع محلول
حل كتاب الحديث المستوى الرابع المسار الادبي
النظام الفصلي المستوى الرابع مواد الدين

 

الوحدة الثانية من كتاب الحديث ثاني ثانوي الفصل الثاني

س- ما معنى كون الشريعة إلهية المصدر والغاية
ج -  فمصدرها من عند الله وغايتها عبادة الله ورضاه وبما أن مصدرها من عند الله فإنه ليس لأحد من البشر أن يدخل فيها تشريعا من عنده حتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فإنه إنما يبلغ رسالة ربه كما قال تعالى (ما على الرسول إلا البلاغ والله يعلم ما تبدون وما تكتمون) ويطبق شريعة الله في الأرض ليقتدي به البشر (لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة)

س -  يطلب بعض الناس أن يكون القرآن أو السنة مشتملين على بيان حكم كل شيء باسمه لا بوصفه وعلته فكيف تجيب عن هذا الاستشكال
ج -  فمصدرها من عند الله وغايتها عبادة الله ورضاه وبما أن مصدرها من عند الله فإنه ليس لأحد من البشر أن يدخل فيها تشريعا من عنده حتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فإنه إنما يبلغ رسالة ربه كما قال تعالى (ما على الرسول إلا البلاغ والله يعلم ما تبدون وما تكتمون) ويطبق شريعة الله في الأرض ليقتدي به البشر (لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة)

س- اكتب باختصار عن شمول الشريعة جوانب الحياة
ج -  لقد انتظمت الشريعة أحكام الحياة كلها فلا يوجد شيء يمكن أن يخرج عن حكم الشريعة سواء أكان في حياة الفرد أم في حياة المجتمع
فاهتمت الشريعة ببيان ما ينظم حياة الفرد الذي هو إحدى لبنات المجتمع قبل ولادته وبعدها في صغره وكبره وفي جميع مراحل عمره تنظيماً دقيقاً لا يوجد له مثيل مطلقا ونظمت حياته في يومه وليلته في نومه ويقظته في نفسه ومع غيره من قريب أو بعيد ممن هو على دينه أو يخالفه حتى قال بعض المشركين لسلمان الفارسي رضي الله عنه قد علمكم نبيكم كل شيء حتى الخراءة فقال له سلمان رضي الله عنه معتزا بذلك أجل لقد نهانا أن نستقبل القبلة لغائظ أو بول

س -  يحتج بعض الكسالي على تقصيره بأن الدين يسر كيف يمكنك إفهامه المعنى الصحيح ليسر الشريعة
ج -  الشريعة كلها مبناها على التيسير كما قال تعالى (يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر) فهي في أصل تشريعاتها وأحكامها ميسرة لا حرج فيها وكذلك فيما قد يعرض للعبد من حالات الضعف أو المشقة فإن الشريعة تخفف عنه من يسر إلى أيسر منه كالمريض يشق عليه القيام فإنه يصلي جالساً والمسافر يقصر الصلاة ويفطر في رمضان وغير ذلك قال تعالى (وما جعل عليكم في الدين من حرج) ولكن ليس لأحد أن يتهاون بأمر الشرع ونهيه محتجا بيسر الشريعة فإن هذا تهاون وتفريط وفهم خاطئ للتيسير في الشريعة

س -  الشريعة الإسلامية غنية عن غيرها من التشريعات اذكر أبرز مظاهر غناها
ج -  نصوص خاصة وهي التي تدل على حكم مسألة بعينها كوجوب الصلاة والزكاة وتحريم الزنى وغير ذلك نصوص عامة وهي أشبه ما تكون بالقواعد الكلية التي يدخل فيها ما لا حصر له من الأحكام وهذا النوع من النصوص هو سر من أسرار بقاء الشريعة وصلاحيتها لكل زمان ومكان وذلك لأن الذي وضع هذه الشريعة عالم بكل ما يكون عليه الزمان من تغير وتحول

س -  وضوح المعتقد مما يميز شخصية المسلم كيف يكون ذلك
ج -  المسلم يؤمن بالله رباً وبالإسلام ديناً وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً ورسولاً ويؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله وباليوم الآخر وبالقدر خيره و شره

س -  ربط الإسلام بين العبادة والأخلاق وضح ذلك
ج -  ربط الإسلام بين العبادة والأخلاق فالعابد القانت لله هو الذي استفاد من عبادته بتقويم أخلاقه وسلوكه يقول تعالى عن الصلاة (إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر) ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم في شأن الصيام (وإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب فإن سابه أحد أو شاتمه فليقل إني صائم) ويقول الله تعالى في شأن الحج (فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج)

س -  اذكر بعض ثمرات تميز الشخصية المسلمة
ج -  1 - الاطمئنان القلبي والنفسي فالإنسان معرض في هذه الدنيا لما يفرح ويحزن ففي كل أحواله يكون مطمئنا هادئ البال يقول تعالى (الذين ءامنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب) ويقول سبحانه (أفمن شرح الله صدره للإسلام فهو على نور من ربه)
2- تحقيق عبودية الله في الأرض وذلك من خلال المعنى الشامل الكامل الذي أراده الله حين قال (ومآ أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين) وقال (وما خلقت الجن و الإنس إلا ليعبدون) 3 -  الاستقرار وحصول الأمن فاليسر على منهاج الله يورث الأمن والاستقرار وتحصل به عمارة الأرض وتتحقق به الغايات وتبلغ به الأماني قال تعالى (الذين ءامنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون)  

س -  الكون دليل عظيم على وحدانية الله تعالى وربوبيته وضح ذلك
ج -  هذا الكون مخلوق لله فهو عابد لله مذعن لأمره مسبح بحمده قال تعالى (تسبح له السماوات السبع والأرض ومن فيهن وإن من شيء إلا يسبح بحمده ولاكن لا تفقهون تسبيحهم إنه كان حليما غفورا) هذا الكون المكون من هذه الأجزاء المذكورة وغيرها بينها تناسق عجيب في حركتها وفي وظائفها وأعمالها يقول تعالى (وءاية لهم اليل نسلخ منه النهار فإذا هم مظلمون والشمس تجرى لمستقرلها ذلك تقدير العزيز العليم والقمر قدرناه منازل حتى عاد كالعرجون القديم لا الشمس ينبغي لها أن تدرك القمر ولا اليل سابق النهار وكل في فلك يسبحون)

س -  ما علاقة الإنسان بالكون
ج -  الإنسان مخلوق من المخلوقات في هذا الكون خلقه ربه في أحسن تقويم وصوره فأحسن صورته وكرمه وفضله على سائر المخلوقات منح الله سبحانه وتعالى الإنسان نعما عظيمة في خلقه وتكوينه من أهمها نعمة العقل والتفكير والإدراك التي فضل بها على سائر المخلوقات وحملة من خلالها المسؤولية والتكليف وجعله أهلاً لذلك وائتمنه على هذه المسؤولية العظيمة التي هي محل السعادة والشقاوة في الدنيا والآخرة يقول تعالى (إنا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوما جهولا)

س - ما المعيار الشرعي للمفاضلة بين الناس مع ذكر الدليل
ج -  الإنسان في نظر الإسلام مخلوق من طين وآبوالبشرية هو آدم عليه السلام فأصل الناس واحد والمفاضلة بينهم إنما تكون بحسب طاعتهم لله تعالى يقول تعالى (يآأيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير)

س -  ما الغاية من الحياة وكيف يعمرها الإنسان
ج -  الغاية من هذه الحياة أن تحقق فيها عبودية الله تعالى فالإنسان يستغل ما فيها لتحقيق هذه الغاية الجليلة وعلى هذا الاعتقاد ينبغي أن يسير الإنسان ليعمر هذه الأرض ولم يرسل الله تعالى الرسل وينزل الكتب إلا لتحقيق هذه الغاية وكل الآيات السابقة التي ذكرناها في التصوير عن الكون تدل دلالة واضحة على هذه الحقيقة لأجل عمارة هذا الكون وإقامة الحياة فيه يوجه الإسلام إلى أن تكون جميع الأعمال في هذه الحياة وفق دين الله تعالى سواء في الشؤون الفردية أو الجماعية وفي أمور البيع والشراء وفي شؤون الأسرة وفي الماكل والمشارب وحياة السلم والحرب وغيرها من ضروب الحياة

س -  تعريف الإلحاد
ج - لغة :الميل
اصطلاحا إنكار ربوبية الله والكفر بالاديان والرسالات

س- لماذا انتشر الالحاد في العالم الغربي
ج- برزت ظاهرة الإلحاد وإنكار وجود الله في العالم الغربي خلال القرون الثلاثة الأخيرة بسبب مصادمة الحقائق العلمية للتعليم التي كانت تصدر عن رجال الكنيسة الذين يمثلون الدين المسيحي فتمرد الناس على الدين والإيمان بسبب ذلك فكانت الكنيسة تفرض على الناس اعتقادات باطلة ما أنزل الله بها من سلطان وابتدعت اقولا وآراء ألزمت الناس باعتناقها

س- اذكر ثلاثة من البراهين الدالة على وجود الله عزوجل
ج- دلالة الفطرة وهي من أعظم الأدلة على وجود الخالق عزوجل شعور فطري يولد مع الإنسان
- تناسق الكون وانتظامه فهذا العالم آية في الجمال والإتقان والنظام وما فيه من أسرار الخلق والتكوين
- المعجزة الخالدة القرآن الكريم فهو كتاب يربط القلوب بخالقها وباريها
مرحبًا بك في موقع هاي عرب ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...