بواسطة




بالرغم من أنها بيانات مكتوبة لهدف روتيني لا أكثر إلا أنها أثارت الكثير من الدهشة خاصة في الجزء الخاص بتاريخ الميلاد والذي دون فيه سنة ميلاد الفرعون المصري عام 1303 ق. م.

تعود أحداث القصة إبى عام 1976 حين لاحظ علماء الآثار ظهور فطريات على مومياء الملك، ما استدعى إرسالها إلى فرنسا لمعالجتها من التلف الذي قد يصل إلى كامل المومياء، وبسبب القوانين الفرنسية التي تحتم على كل من يدخل أراضيها حيًا كان أم ميتًا أن يدخل عن طريق جواز سفر وتأشيرة، أصدرت السلطات المصرية آنذاك جواز سفر للفرعون باسم رمسيس الثاني" مواطن مصري" الصفة "ملك مصري سابق".

و في سبتمبر 1976 حطت طائرة الملك المصري رمسيس الثاني في مطار لوبورجيه الفرنسي؛ ليتم استقباله بالطريقة الرسمية كما يستقبل الملوك والرؤساء، وعزف الجنود الفرنسيون في المطار النشيد الوطني المصري، بحضور الرئيس الفرنسي آنذاك فرانسوا نيكرا.

2 إجابة

بواسطة
 
أفضل إجابة
شي طيب منك هالطرح+
بواسطة
خخخخخ متوقعتش فرنسا بتحب المسرحيات هالقد
مرحبًا بك في موقع هاي عرب ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...